2.jpg

مشاكل اللثة

يعتمد علاج اللثة على العديد من العوامل أهمها مستوى الإلتهاب في اللثة ومدى تقبل جسم المريض للعلاج و الحالة الصحية للمريض بشكل عام.

تنقسم مشاكل اللثة بشكل عام إلى قسمين:

  1. إلتهاب اللثة
     

  2. أمراض اللثة
     

يعتمد علاج اللثة على نوع المرض و يتراوح بين علاج بسيط للسيطرة على التكاثر البكتيري إلى عمليات جراحية لترميم الأنسجة الداعمة للسن.


أنواع علاج اللثة الغير جراحي:

تنظيف الأسنان : يزيل تنظيف الأسنان البكتريا والجير المترسب على الأسنان. إذا كان لديك مرض في اللثة من الممكن أن يطلب منك طبيبك زيارته أكثر من مرتين في السنة.
تنظيف الأسنان العميق : تنظيف الأسنان بعمق لإزالة البكتريا والجير أعلى وأسفل اللثة تحت تأثير البنج الموضعي .


أنواع علاج اللثة الجراحي :

عملية تحريك اللثة : تشمل هذه العملية قطع وتحريك اللثة من مكانها لكشف جذور الأسنان بغرض تنظيفها ومن ثم تعاد اللثة حول الأسنان لكن بشكل محكم للتخلص من الجيوب الضارة.
توصف هذه العملية في حالة وجود جيوب عميقة جدا بين الأسنان و اللثة.

عملية زراعة العظم : غالب ما تدمر أمراض اللثة المزمنة العظم المحيط بالأسنان والذي يعتبر الأساس الذي يمسك الأسنان مكانها. عملية زراعة العظم تعيد للأسنان هذا الأساس. يمكن استخدام مواد صناعية بديلة للعظم أو يمكن استخدام عظم طبيعي من مكان آخر في جسمك و زراعته حول الأسنان. هناك تقنية جديدة تدعي " هندسة أنسجة الجسم " وتهدف إلى تشجيع الجسم لإعادة بناء العظم الذي دمرته الأمراض بسرعة أكبر . لكن هذا الفرع من الهندسة الوراثية ما زال في مراحله الأولى و يتطلب دراسة أعمق وتجارب أكثر. ستوافيكم أسنان.كوم بجديد هذه الهندسة فور تصريحها للاستخدام البشري.

عملية زراعة أنسجة اللثة : تهدف هذه العملية إلى تقوية اللثة المريضة وتعويض الأسنان عن انحسار اللثة وتكوين الجيوب. غالبا ما يؤخذ النسيج من سقف الفم ويزرع حول الأسنان المصابة بمرض اللثة.

عملية تسوية العظم : عند تقدم مرض اللثة يبدأ العظم بالذوبان وبصورة عشوائية. من الممكن أن يسبب هذا الذوبان تكوين أطراف حادة أو تقعرات في العظم. تزيد هذه الأطراف الحادة أو التقعرات من صعوبة علاج اللثة المريضة. تقوم عملية تسوية العظم بإعادة تأهيل هذه الأماكن وتقليل التقعرات والأطراف الحادة مما يصعب على البكتريا التجمع والتكاثر.


هل هناك أدوية لعلاج أمراض اللثة ؟
يمكن استخدام المضادات الحيوية وحدها أو بالاشتراك مع الجراحة للتقليل من البكتريا المسببة لأمراض اللثة.

يعتبر كلور هيكسادين -
Chlorhexidine - أفضل مضاد جرثومي للسيطرة على البكتريا الموجودة في الجير وللتغلب على إلتهابات و أمراض اللثة. كلورهيكسادين متوفر على هيئة مضمضة للأسنان أو على هيئة كبسولة يضعها طبيب الأسنان داخل الجيوب لتفرز الدواء لمدة سبعة أيام تقريبا.
للحصول على كلورهيكسادين أو أي من المضادات الحيوية الأخرى التي يستخدم لعلاج أمراض اللثة راجع طبيب أسنانك.